ترتيب الاولويات سر من اسرار النجاح

Home |ترتيب الاولويات سر من اسرار النجاح
ترتيب الاولويات

جميعنا نعلم ان النظام فى الحياه دائما يجعلك تتحرك خطوه للامام و ترتيب الاولويات من الخطوات المهمه مع تقدم العصور المختلفه واختلاف الاجيال لكن اليوم مازالت ساعاته واحده 24 ساعه ويتعين عليك القيام خلالها بكل شىء تحتاجه لانجاز الاعمال ,الدراسه,اعمل منزليه وغير ذلك …

لماذا نحتاج ترتيب الاولويات ؟

لثلاثة أسباب:

1-استمرار النجاح والفاعليَّة والارتقاء.

2-الشعور بالتَّقدير الذَّاتي أو الغيري أو كليهِما، واكتساب المزيد من الثقة بالنَّفس وثقة الآخرين.

3-التخلُّص من ضغوط التوتُّر والقلق المصاحِبة لتعدُّد المهامِّ وضيق الوقْت، أو قلَّة الموارد والإمكانيَّات.

ويأتى هنا سؤال مهم …

كيف لى ان ارتب اولوياتى عند وجود مهام يجب عليا فعلها ؟

قد تكون واحد من اولئك الذين يواجهون صعوبه فى تحديد اولوياتهم خاصه عندما تبدأ مهام جديده بالظهور 

فلنبدأ فى الترتيب …

1- دون كل الامور التى يتوجب عليك فعلها .

 مهاره ترتيب الاولويات سوف تكون لها اثر ايجابى فى طريق نجاحك منها :-

انجاز الكثير من الامور فى الوقت المناسب.

التقدم فى خطواتك بسرعه .

الحصول على وقت فراغ اكبر لممارسه انشتطك.

2- اسأل نفسك :اى من هذه الامور هى الاهم ؟

لابد انك الآن بعد كتابه اولوياتك لديك قائمه طويله من الاشياء وهنا يجب ان تميز ما المهام العاجله والمهمه لان لها الاولويه 

ولتسهيل الامور اكثر استعين بهوامش من 4 كلمات :

انجاز

تأجيل 

توكيل 

إلغاء

إن لم تعرف بهذه الطريقه فلا تقلق يوجد طرق اخرى .

3- استعن بالمثلث الذهبى

يعتبر المثلث الذهبى او المثلث الحديد مثل مايسميه البعض طريقه فعاله فى تحديد الاولويات هوا مبدأ مهم يستخدمه مديرين المشاريع فى كل مكان.

وهكذا نستخدمها :-

كل مهمه من المهام فى قائمتك بمثل متساوى الاضلاع, كل ضلع يمثل عنصر اساسيا لأتمام المهمه

هذه العناصر هى :-

الوقت “time “,الميزانيه التى تحتاجها “cost” , واخيرا خصائص المهمه ومميزاتها “scope”

  • تذكّر أنّ تغيير أحد هذه العناصر سيؤثر على العنصرين الآخرين، فلو قرّرت مثلا أن تنهي المهمّة في وقت أقل، ستحتاج في هذه الحالة إمّا لزيادة تكلفة إنجاز المهمّة، أو التقليل من جودتها (خصائصها) أو الاثنين معًا ، كذلك الحال بالنسبة لبقية العناصر.
  • الآن قارن بين المهام التي لديك، أيّها تتيح لك إمكانية التلاعب بعناصرها، كأن تمدّد وقت تنفيذها، أو تغيّر في خصائصها؟
  • المهام التي تجد أنّها غير قابلة للتغيير من حيث الخصائص أو الوقت، ستكون هي الأكثر أهمية

ويجب أن توضع على رأس القائمة. أمّا المهمّات الأخرى التي تتحمّل درجة من المرونة، ستأتي بعدها.

التهم الضفدع أوّلا!

“التهم هذا الضفدع” هو اسم كتاب من تأليف براين ترايسي، وهو مصطلح في اللغة الإنجليزية يعبّر عن ضرورة البدء بتنفيذ المهام الصعبة أوّلاً، حتى لو لم تكن راغبًا في ذلك. وهنا ينصح الكاتب الأمريكي الشهير ومؤلف رواية توم سوير

مارك توين قائلاً: “إن بدأت بالتهام الضفدع أولاً (القيام بتلك المهمّة في قائمتك والتي تتجنّب البدء بها)، فإن بقية النهار ستمرّ كجولة بحرية سلِسَة.”

لا تسمح للتأجيل والمماطلة بالسيطرة عليك، حيث أنّ بداية يومك ستحدّد مدى إنتاجيتك وفعالية أدائك، أنجز تلك المهمّة الصعبة المملة وسترى تأثير ذلك على بقية المهام في قائمتك.

6- استخدم طريقة ABCDE في تحديد أولوياتك

قد يبدو لك كلّ شيء في قائمة المهام غاية في الأهمية، لكن الأمر ليس كذلك حقًا. منهجية ABCDE هي طريقة أخرى تساعدك على تحديد مدى أهمية الأعمال الموجودة في قائمتك.

يمكنك استخدامها كما يلي:

ألقِ نظرة على قائمة مهامّك واكتب بجانبك كلّ مهمة حرفًا من A إلى E بحيث يعبّر الحرف A عن الأعمال الأكثر أهمية.

بعد أن أعطيت لكلّ مهمّة حرفًا، عد مجدّدًا إلى المهام التي كتبت بجانبها الحرف A ، وامنح لكلّ منها رقمًا يعبّر عن الترتيب الذي ستنجز به هذه المهام.

كررّ العملية مع بقيّة المهام حتى يصبح أمام كلّ مهمّة حرف ورقم، وستتمكّن حينها من التفريق بين الأولويات العظمى وبين المهمّات الثانوية.

7- كن واقعيًا

على الرغم من كلّ جهودك الحثيثة لإنجاز أعمالك في الوقت المناسب، تبقى هنالك احتمالية لا بأس بها أنّ الأمور لن تسير كما خطّطت لها تمامًا. فالأمور من حولك قد تتغيّر، وربما تظهر مهمّة جديدة أكثر أهمية من كلّ سابقاتها، لذا من المهم أن تكون مرنًا وواقعيًا حول ما يمكنك فعله. في حال وجدت نفسك مشغولاً للغاية وغير قادر على إتمام جميع المهام الموكلة إليك، راجع مجدّدًا قائمة أولويات

8- خذ بنصيحة وارن بافيت

بحسب وارن بافيت Warren Buffet وهو رجل أعمال أمريكي وثالث أغنياء العالم لسنة 2014، فإن الطريق الأقصر للوصول إلى أهدافنا البعيدة يتمثّل في التخلّص من المُعيقات الجانبية التي تعترض طريقنا.

وحتى تفعل ذلك، خذ بنصيحة هذا الرجل الناجح: خذ ورقة وقلمًا، واكتب 25 هدفًا ترغب في تحقيقه على المدى البعيد أو القصير.

ضع دائرة حول أهمّ خمسة أهداف بالنسبة إليك:- هذه الأهداف الخمسة هي ما يجب عليك البدء في العمل نحوه، أمّا البقية، فهي أهداف جانبية ثانوية لا تحتاج منك إلى نفس القدر من الجهد والطاقة.

9- لا تتردد فى طلب العون

وفى النهايه 

الامر يحتاج القليل من الوقت لتصبح افضل عندما يتعلق الامر بتحديد اولويات المهام , ومع اتباع النظام الصحيح يمكنط تميز المهام واكتشاف اهميتها الحقيقيه .

Next Blog

Instagram          Twitter         Facebook        Linkedin

Leave A Comment

ترتيب الاولويات

جميعنا نعلم ان النظام فى الحياه دائما يجعلك تتحرك خطوه للامام و ترتيب الاولويات من الخطوات المهمه مع تقدم العصور المختلفه واختلاف الاجيال لكن اليوم مازالت ساعاته واحده 24 ساعه ويتعين عليك القيام خلالها بكل شىء تحتاجه لانجاز الاعمال ,الدراسه,اعمل منزليه وغير ذلك …

لماذا نحتاج ترتيب الاولويات ؟

لثلاثة أسباب:

1-استمرار النجاح والفاعليَّة والارتقاء.

2-الشعور بالتَّقدير الذَّاتي أو الغيري أو كليهِما، واكتساب المزيد من الثقة بالنَّفس وثقة الآخرين.

3-التخلُّص من ضغوط التوتُّر والقلق المصاحِبة لتعدُّد المهامِّ وضيق الوقْت، أو قلَّة الموارد والإمكانيَّات.

ويأتى هنا سؤال مهم …

كيف لى ان ارتب اولوياتى عند وجود مهام يجب عليا فعلها ؟

قد تكون واحد من اولئك الذين يواجهون صعوبه فى تحديد اولوياتهم خاصه عندما تبدأ مهام جديده بالظهور 

فلنبدأ فى الترتيب …

1- دون كل الامور التى يتوجب عليك فعلها .

 مهاره ترتيب الاولويات سوف تكون لها اثر ايجابى فى طريق نجاحك منها :-

انجاز الكثير من الامور فى الوقت المناسب.

التقدم فى خطواتك بسرعه .

الحصول على وقت فراغ اكبر لممارسه انشتطك.

2- اسأل نفسك :اى من هذه الامور هى الاهم ؟

لابد انك الآن بعد كتابه اولوياتك لديك قائمه طويله من الاشياء وهنا يجب ان تميز ما المهام العاجله والمهمه لان لها الاولويه 

ولتسهيل الامور اكثر استعين بهوامش من 4 كلمات :

انجاز

تأجيل 

توكيل 

إلغاء

إن لم تعرف بهذه الطريقه فلا تقلق يوجد طرق اخرى .

3- استعن بالمثلث الذهبى

يعتبر المثلث الذهبى او المثلث الحديد مثل مايسميه البعض طريقه فعاله فى تحديد الاولويات هوا مبدأ مهم يستخدمه مديرين المشاريع فى كل مكان.

وهكذا نستخدمها :-

كل مهمه من المهام فى قائمتك بمثل متساوى الاضلاع, كل ضلع يمثل عنصر اساسيا لأتمام المهمه

هذه العناصر هى :-

الوقت “time “,الميزانيه التى تحتاجها “cost” , واخيرا خصائص المهمه ومميزاتها “scope”

  • تذكّر أنّ تغيير أحد هذه العناصر سيؤثر على العنصرين الآخرين، فلو قرّرت مثلا أن تنهي المهمّة في وقت أقل، ستحتاج في هذه الحالة إمّا لزيادة تكلفة إنجاز المهمّة، أو التقليل من جودتها (خصائصها) أو الاثنين معًا ، كذلك الحال بالنسبة لبقية العناصر.
  • الآن قارن بين المهام التي لديك، أيّها تتيح لك إمكانية التلاعب بعناصرها، كأن تمدّد وقت تنفيذها، أو تغيّر في خصائصها؟
  • المهام التي تجد أنّها غير قابلة للتغيير من حيث الخصائص أو الوقت، ستكون هي الأكثر أهمية

ويجب أن توضع على رأس القائمة. أمّا المهمّات الأخرى التي تتحمّل درجة من المرونة، ستأتي بعدها.

التهم الضفدع أوّلا!

“التهم هذا الضفدع” هو اسم كتاب من تأليف براين ترايسي، وهو مصطلح في اللغة الإنجليزية يعبّر عن ضرورة البدء بتنفيذ المهام الصعبة أوّلاً، حتى لو لم تكن راغبًا في ذلك. وهنا ينصح الكاتب الأمريكي الشهير ومؤلف رواية توم سوير

مارك توين قائلاً: “إن بدأت بالتهام الضفدع أولاً (القيام بتلك المهمّة في قائمتك والتي تتجنّب البدء بها)، فإن بقية النهار ستمرّ كجولة بحرية سلِسَة.”

لا تسمح للتأجيل والمماطلة بالسيطرة عليك، حيث أنّ بداية يومك ستحدّد مدى إنتاجيتك وفعالية أدائك، أنجز تلك المهمّة الصعبة المملة وسترى تأثير ذلك على بقية المهام في قائمتك.

6- استخدم طريقة ABCDE في تحديد أولوياتك

قد يبدو لك كلّ شيء في قائمة المهام غاية في الأهمية، لكن الأمر ليس كذلك حقًا. منهجية ABCDE هي طريقة أخرى تساعدك على تحديد مدى أهمية الأعمال الموجودة في قائمتك.

يمكنك استخدامها كما يلي:

ألقِ نظرة على قائمة مهامّك واكتب بجانبك كلّ مهمة حرفًا من A إلى E بحيث يعبّر الحرف A عن الأعمال الأكثر أهمية.

بعد أن أعطيت لكلّ مهمّة حرفًا، عد مجدّدًا إلى المهام التي كتبت بجانبها الحرف A ، وامنح لكلّ منها رقمًا يعبّر عن الترتيب الذي ستنجز به هذه المهام.

كررّ العملية مع بقيّة المهام حتى يصبح أمام كلّ مهمّة حرف ورقم، وستتمكّن حينها من التفريق بين الأولويات العظمى وبين المهمّات الثانوية.

7- كن واقعيًا

على الرغم من كلّ جهودك الحثيثة لإنجاز أعمالك في الوقت المناسب، تبقى هنالك احتمالية لا بأس بها أنّ الأمور لن تسير كما خطّطت لها تمامًا. فالأمور من حولك قد تتغيّر، وربما تظهر مهمّة جديدة أكثر أهمية من كلّ سابقاتها، لذا من المهم أن تكون مرنًا وواقعيًا حول ما يمكنك فعله. في حال وجدت نفسك مشغولاً للغاية وغير قادر على إتمام جميع المهام الموكلة إليك، راجع مجدّدًا قائمة أولويات

8- خذ بنصيحة وارن بافيت

بحسب وارن بافيت Warren Buffet وهو رجل أعمال أمريكي وثالث أغنياء العالم لسنة 2014، فإن الطريق الأقصر للوصول إلى أهدافنا البعيدة يتمثّل في التخلّص من المُعيقات الجانبية التي تعترض طريقنا.

وحتى تفعل ذلك، خذ بنصيحة هذا الرجل الناجح: خذ ورقة وقلمًا، واكتب 25 هدفًا ترغب في تحقيقه على المدى البعيد أو القصير.

ضع دائرة حول أهمّ خمسة أهداف بالنسبة إليك:- هذه الأهداف الخمسة هي ما يجب عليك البدء في العمل نحوه، أمّا البقية، فهي أهداف جانبية ثانوية لا تحتاج منك إلى نفس القدر من الجهد والطاقة.

9- لا تتردد فى طلب العون

وفى النهايه 

الامر يحتاج القليل من الوقت لتصبح افضل عندما يتعلق الامر بتحديد اولويات المهام , ومع اتباع النظام الصحيح يمكنط تميز المهام واكتشاف اهميتها الحقيقيه .

Next Blog

Instagram          Twitter         Facebook        Linkedin

Leave A Comment

Go to Top