الدحيح أحمد محمد الغندور

Home |الدحيح أحمد محمد الغندور
الدحيح

الدحيح أحمد محمد الغندور مصري اشتهر باسم الدحيح نسبة لاسم قناته هو باحث وصانع محتوى يوتيوب  ،  في 12 مايو 1994 درس علم الأحياء تخرج من كلية العلوم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة

أنشأ الغندور قناته «الدحيح» على موقع يوتيوب بطريقة سهلة مع شيء من الكوميديا وبدأ بنشر مقاطع فيديو تتمحور حول تبسيط العلوم ازدادت وكانت شهرة الغندور في مصر الكثير من الدول المتحدثة باللغة العربية بعد تعاقدهِ مع شبكة الجزيرة بلس 2017، وفي شهر مايو من نفس خلال العام أصبحت مقاطع الدحيح تُنشر على إحدى قنوات اليوتيوب التابعة للشبكة، واستمر ذلك حتى 9 يونيو 2020، لينتهي التعاقد بناءًا على رغبة الشبكة.

عندما ابتدا الدحيح الحديث عن بداياتة في حوار لة وقال :-

قام بنشر فيديوهات على موقع يوتيوب في أغسطس 2014 عن. الفكرة جاءتني من اشتراكي في مسابقة علمية القنصلية البريطانية، حيث طرح فكرة علمية في ثلاث دقائق، وأعجب الكثير بشرحة، وطلبوا منة عمل فيديوهات على اليوتيوب».

في نفس العام (2014)و اختير الدحيح مديرًا عامًا لاتحاد طلبة وفي الجامعة قمت بعمل برنامج آخر عبر بالجامعة وشؤون الطلبة، حصل على بكالوريوس العلوم التطبيقية عام 2016. والتحق في 2017 بجامعة هونج كونج للحصول على شهادة الماجستير

من المقولات الأساسية في كتاب قوة الإفلاس ل”دايموند جونز” اللي كان بيتكلم فيه عن نماذج نجحت في البيزنس على الرغم من ظروفها الصعبة كان في جزء بيتكلم عن قوة الفكرة وقد إيه ممكن هي اللي تنجح شركة وتسقط شركة تانية وان أساس نجاح المشروع مش شرط يكون فكرة جديدة بس ممكن يكون طريقة جديدة لتقديم فكرة قديمة، وده كان الأسلوب اللي اتبعه Da7ee7 – الدحيح أحمد الغندور.

في البداية كان بيصور في غرفته باستخدام كاميرا بمواصفات متوسطة وباستخدام عباءة والدته في الخلفية لتحسين الإضاءة لكن مع مرور الوقت وتحقيق النجاح بدأ يطور من نفسه ومن أسلوب التصوير وكمان من طريقة عرضه اللي كانت من أسباب زيادة انتشاره على قنوات السوشيال ميديا فوصلت قناته على يوتيوب لأكثر من 260,000 متابع و أكتر من 600,000 متابع عل فيسبوك ودي بتعتبر أرقام قوية بالنسبة لنوعية المحتوى اللي بيقدمه، لأنه بيقدم محتوى علمي بحت قائم على نظريات فيزيائية وعلوم كونية بتتكلم عن الأسباب ولية كل حاجة بتحصل حوالينا، ولكن الأسلوب الذي يتبعه الدحيح يعتمد على العرض الساخر والكوميدي وفي نفس الوقت مليان بالمعلومات القيمة والمفيدة، ده غير الموسيقى اللي في الخلفية اللي تخليك بكل بساطة تلاقي نفسك قاعد قصاد فيديو مدته تتراوح ما بين 5 ل 10 دقائق بيناقش مادة علمية جامدة وتقوم منه فاهم ومبسوط، وهو ما صنع له جماهيرية كبيرة .

ومن الحاجات اللي تميز الغندور انه بيتكلم بطريقة بسيطة وسهلة ومليانه شغف، ولما سألوه عن سبب تصوير الفيديوهات ديه كان رده بكل بساطة ان المادة اللي بيقدمها بتخليه سعيد، الدحيح دليل حي لكل اللي بيصنعوا مادة إعلامية ضعيفة بحجة أن الجمهور عايز كده ومابصوش أن الجمهور ممكن تقدمله مواد مفيدة بس بأسلوب جديد وجذاب زي ما عمل الدحيح لأنه ببساطة بسط اللي مابيتبسطش.

 أسباب نجاح الدحيح :

  1. المحتوى: مقولة ان المحتوى هو الملك مجتش من فراغ لأن بكل بساطة الدحيح لو كان قدم محتوى بإمكانيات أقل من اللي بيستخدمها كان هيقدر ينجح بردة فافتكروا دايماً ان المحتوى التسويقي من أهم أعمدة التسويق الإلكتروني.
  2.  التغيير: الدحيح فيديوهاته تمتاز بالتجديد في المادة والإخراج والديكور وتفاصيل كتير بيدي تشويق للمتفرج انه يتابعه باستمرار، التغيير ممكن يكون أسلوب ناجح في طرق التسويق اللي بتستخدمها في المنتج بتاعك فحاول تغير من وتيرتك كل شوية.
  3. الشغف: هيفضل أهم عنصر في النجاح هو الشغف لأن الشغف هو اللي هيخليك تشتغل 24 ساعة بدون توقف وبدون تعب وبدون ملل فنصيحة لو مابتحبش مشروعك عيد تفكير فيه.
  4. التبسيط: ويمكن ده يعتبر من أهم أسباب نجاح الدحيح ان هو أسلوبه بسيط وسهل نفس الكلام للناس اللي بتحاول تعقد في المنتج عشان تديله قيمة أو الناس اللي بتستخدم رسائل تسويقية مليانة تفاصيل عشان توصل الفكرة.
  5. الدرس المستفاد الأخير من تجربة الدحيح هو ان أي قناة من قنوات التواصل الاجتماعي هتكسب لو الفكرة حلوة لكن لو الفكرة ضعيفة ففي الحالة دي هيكون سبب في الهبوط فافتكروا ديماً الزتونة في المحتوى.

 

وفي النهاية نختم بحكمة هندية بتقول “أنت اليوم حيث أتاك فكرك وغداً ستكون حيث يأخذك فكرك”، وده صحيح لأن الفكرة هي بذرة أي نجاح وهي سبب أي فشل فمهما كانت الظروف صعبة بقوة الأفكار هتقدر تحقق النجاح.

أصبح أحمد الغندور “الدحيح” معروفا على نطاق الوطن العربي لطريقتهِ المميزة في عرض مقاطع الفيديو المختلفة عن أغلب مقدمي المحتوى العلمي موقع يوتيوب، حيث غالباً ما يستخدم الكوميديا المضحكة لتبسيط العلوم المعقدة. وقد ذكر في حوار لهُ أنه “يريد أن «يشعبن» العلوم وأن يجعلها تصل للعامة وللأشخاص غير المهتمين بالعلوم أو غير الدارسين، ويحاول أن يضيف كوميديا لأنها الطريقة الأنسب للمجتمع المصري”.

ذكر الغندور أن هدفه هو “إنشاء محتوى لمساعدة الطلاب وإلهامهم، نعتقد أنه لا يمكن تحقيق سوى القليل من التقدم الفكري أو الثقافي أو الاجتماعي أو الشخصي أو التكنولوجي دون الاستعانة بفلسفة العلوم والتاريخ، وإلا في بلدان مثلنا،.”

في 9 يونيو 2020 أعلن أحمد الغندور على مواقع التواصل الاجتماعي توقف برنامج الدحيح بعد أن استمر 3 سنوات متتالية. أشارت قناة أيه جيه بلس إلى قرارها وقف البرنامج لأسباب إنتاجية قائلة “إن الخطط الإنتاجية في المرحلة الحالية الصعبة لا تسمح بالاستمرار في نشر برنامج الدحيح”.

 

Next Blog

Instagram          Twitter         Facebook        Linkedin

Leave A Comment

الدحيح

الدحيح أحمد محمد الغندور مصري اشتهر باسم الدحيح نسبة لاسم قناته هو باحث وصانع محتوى يوتيوب  ،  في 12 مايو 1994 درس علم الأحياء تخرج من كلية العلوم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة

أنشأ الغندور قناته «الدحيح» على موقع يوتيوب بطريقة سهلة مع شيء من الكوميديا وبدأ بنشر مقاطع فيديو تتمحور حول تبسيط العلوم ازدادت وكانت شهرة الغندور في مصر الكثير من الدول المتحدثة باللغة العربية بعد تعاقدهِ مع شبكة الجزيرة بلس 2017، وفي شهر مايو من نفس خلال العام أصبحت مقاطع الدحيح تُنشر على إحدى قنوات اليوتيوب التابعة للشبكة، واستمر ذلك حتى 9 يونيو 2020، لينتهي التعاقد بناءًا على رغبة الشبكة.

عندما ابتدا الدحيح الحديث عن بداياتة في حوار لة وقال :-

قام بنشر فيديوهات على موقع يوتيوب في أغسطس 2014 عن. الفكرة جاءتني من اشتراكي في مسابقة علمية القنصلية البريطانية، حيث طرح فكرة علمية في ثلاث دقائق، وأعجب الكثير بشرحة، وطلبوا منة عمل فيديوهات على اليوتيوب».

في نفس العام (2014)و اختير الدحيح مديرًا عامًا لاتحاد طلبة وفي الجامعة قمت بعمل برنامج آخر عبر بالجامعة وشؤون الطلبة، حصل على بكالوريوس العلوم التطبيقية عام 2016. والتحق في 2017 بجامعة هونج كونج للحصول على شهادة الماجستير

من المقولات الأساسية في كتاب قوة الإفلاس ل”دايموند جونز” اللي كان بيتكلم فيه عن نماذج نجحت في البيزنس على الرغم من ظروفها الصعبة كان في جزء بيتكلم عن قوة الفكرة وقد إيه ممكن هي اللي تنجح شركة وتسقط شركة تانية وان أساس نجاح المشروع مش شرط يكون فكرة جديدة بس ممكن يكون طريقة جديدة لتقديم فكرة قديمة، وده كان الأسلوب اللي اتبعه Da7ee7 – الدحيح أحمد الغندور.

في البداية كان بيصور في غرفته باستخدام كاميرا بمواصفات متوسطة وباستخدام عباءة والدته في الخلفية لتحسين الإضاءة لكن مع مرور الوقت وتحقيق النجاح بدأ يطور من نفسه ومن أسلوب التصوير وكمان من طريقة عرضه اللي كانت من أسباب زيادة انتشاره على قنوات السوشيال ميديا فوصلت قناته على يوتيوب لأكثر من 260,000 متابع و أكتر من 600,000 متابع عل فيسبوك ودي بتعتبر أرقام قوية بالنسبة لنوعية المحتوى اللي بيقدمه، لأنه بيقدم محتوى علمي بحت قائم على نظريات فيزيائية وعلوم كونية بتتكلم عن الأسباب ولية كل حاجة بتحصل حوالينا، ولكن الأسلوب الذي يتبعه الدحيح يعتمد على العرض الساخر والكوميدي وفي نفس الوقت مليان بالمعلومات القيمة والمفيدة، ده غير الموسيقى اللي في الخلفية اللي تخليك بكل بساطة تلاقي نفسك قاعد قصاد فيديو مدته تتراوح ما بين 5 ل 10 دقائق بيناقش مادة علمية جامدة وتقوم منه فاهم ومبسوط، وهو ما صنع له جماهيرية كبيرة .

ومن الحاجات اللي تميز الغندور انه بيتكلم بطريقة بسيطة وسهلة ومليانه شغف، ولما سألوه عن سبب تصوير الفيديوهات ديه كان رده بكل بساطة ان المادة اللي بيقدمها بتخليه سعيد، الدحيح دليل حي لكل اللي بيصنعوا مادة إعلامية ضعيفة بحجة أن الجمهور عايز كده ومابصوش أن الجمهور ممكن تقدمله مواد مفيدة بس بأسلوب جديد وجذاب زي ما عمل الدحيح لأنه ببساطة بسط اللي مابيتبسطش.

 أسباب نجاح الدحيح :

  1. المحتوى: مقولة ان المحتوى هو الملك مجتش من فراغ لأن بكل بساطة الدحيح لو كان قدم محتوى بإمكانيات أقل من اللي بيستخدمها كان هيقدر ينجح بردة فافتكروا دايماً ان المحتوى التسويقي من أهم أعمدة التسويق الإلكتروني.
  2.  التغيير: الدحيح فيديوهاته تمتاز بالتجديد في المادة والإخراج والديكور وتفاصيل كتير بيدي تشويق للمتفرج انه يتابعه باستمرار، التغيير ممكن يكون أسلوب ناجح في طرق التسويق اللي بتستخدمها في المنتج بتاعك فحاول تغير من وتيرتك كل شوية.
  3. الشغف: هيفضل أهم عنصر في النجاح هو الشغف لأن الشغف هو اللي هيخليك تشتغل 24 ساعة بدون توقف وبدون تعب وبدون ملل فنصيحة لو مابتحبش مشروعك عيد تفكير فيه.
  4. التبسيط: ويمكن ده يعتبر من أهم أسباب نجاح الدحيح ان هو أسلوبه بسيط وسهل نفس الكلام للناس اللي بتحاول تعقد في المنتج عشان تديله قيمة أو الناس اللي بتستخدم رسائل تسويقية مليانة تفاصيل عشان توصل الفكرة.
  5. الدرس المستفاد الأخير من تجربة الدحيح هو ان أي قناة من قنوات التواصل الاجتماعي هتكسب لو الفكرة حلوة لكن لو الفكرة ضعيفة ففي الحالة دي هيكون سبب في الهبوط فافتكروا ديماً الزتونة في المحتوى.

 

وفي النهاية نختم بحكمة هندية بتقول “أنت اليوم حيث أتاك فكرك وغداً ستكون حيث يأخذك فكرك”، وده صحيح لأن الفكرة هي بذرة أي نجاح وهي سبب أي فشل فمهما كانت الظروف صعبة بقوة الأفكار هتقدر تحقق النجاح.

أصبح أحمد الغندور “الدحيح” معروفا على نطاق الوطن العربي لطريقتهِ المميزة في عرض مقاطع الفيديو المختلفة عن أغلب مقدمي المحتوى العلمي موقع يوتيوب، حيث غالباً ما يستخدم الكوميديا المضحكة لتبسيط العلوم المعقدة. وقد ذكر في حوار لهُ أنه “يريد أن «يشعبن» العلوم وأن يجعلها تصل للعامة وللأشخاص غير المهتمين بالعلوم أو غير الدارسين، ويحاول أن يضيف كوميديا لأنها الطريقة الأنسب للمجتمع المصري”.

ذكر الغندور أن هدفه هو “إنشاء محتوى لمساعدة الطلاب وإلهامهم، نعتقد أنه لا يمكن تحقيق سوى القليل من التقدم الفكري أو الثقافي أو الاجتماعي أو الشخصي أو التكنولوجي دون الاستعانة بفلسفة العلوم والتاريخ، وإلا في بلدان مثلنا،.”

في 9 يونيو 2020 أعلن أحمد الغندور على مواقع التواصل الاجتماعي توقف برنامج الدحيح بعد أن استمر 3 سنوات متتالية. أشارت قناة أيه جيه بلس إلى قرارها وقف البرنامج لأسباب إنتاجية قائلة “إن الخطط الإنتاجية في المرحلة الحالية الصعبة لا تسمح بالاستمرار في نشر برنامج الدحيح”.

 

Next Blog

Instagram          Twitter         Facebook        Linkedin

Leave A Comment

Go to Top