التسويق عبر الانفلونسر

Home |التسويق عبر الانفلونسر
التسويق عبر الانفلونسر

 سوف نستكشف أهمية التسويق عبر الانفلونسر، وكيف تختار الانفلونسر المناسب لحملتك؟ ومع هذه الزيادة في الاهتمام بتسويق المؤثرين، نعتقد أن الآن هو الوقت المناسب للبدء في التفكير في إعداد حملة تسويق عبر انفلونسر.

لماذا التسويق عبر انفلونسر مهم؟

ربح مؤكد: قال استطلاع عام 2019 أن الشركات تحقق 5.20 دولار عن كل دولار تنفقه على التسويق عبر انفلونسر. وثقة جمهورك بهم وصل إلى أن 91٪ من جيل الألفية يثقون في الآراء التي يسمعونها من المؤثرين عبر الإنترنت بقدر ثقتهم بالآراء التي يأخذونها من الأصدقاء والعائلة.

نتيجة لذلك يمكن أن يقوم الانفلونسر بزيادة المبيعات ، حيث حوالي 40٪ من مستخدمي تويتر  قاموا بعملية شراء كنتيجة مباشرة لتغريدة من انفلونسر يثقون به .

هناك اربع  خطوات للتخطيط لحملة تسويقة ناجحة عن طريق التسويق عبر الانفلونسر

  • حدد أهداف حملتك.
  • حدد ميزانيتك واختر الانفلونسر المناسب لك.
  • تواصل مع الانفلونسر وابنِ الحملة المناسبة.
  • قم بقياس وتحسين النتائج بشكل مستمر.

 

1- حدد أهداف حملتك 

أهم ما يعتمد عليه نجاح حملتك التسويقية عبر الانفلونسر هو كونها موجهة نحو الهدف، ولفعل ذلك، عليك تحديد أهدافك ومؤشرات الأداء الرئيسية
ما الذي تريد تحقيقه بالضبط من التسويق عبر الانفلونسر ؟

  • زيادة عدد المتابعين.
  • بناء الوعي بعلامتك التجارية و المنتجات.
  • بناء الثقة مع جمهورك.
  • زيادة المبيعات.
  • زيادة عدد زوار موقعك الإلكتروني.

لمساعدتك في تحديد أهدافك ، تذكر أن هذا يعني أن هدفك يجب أن يتصف بصفات محددة و يجب أن تكون قابلة للقياس: إذا لم تتمكن من قياس نجاح هدفك، فلماذا حتى تفعل ذلك؟ هل يمكنك حقاً الوصول إلى هذا الهدف؟ ذات صلة: كيف يساعد هذا الهدف عملك؟ المهلة الزمنية : ما هو الموعد النهائي لهدفك؟ إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في تحديد أهدافك اتبع الاتى ؟ عد تحديد أهدافك، حان الوقت لتحديد كيف ستقيس هذه الأهداف؟ ما مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك ؟

إذا كان هدفك هو تحسين الوعي بعلامتك التجارية، يمكنك قياس عدد زوار موقع الويب الخاص بك أو التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك؛ إذا كنت تريد زيادة مبيعاتك، فستركز على عدد المبيعات.

2- حدد ميزانيتك واختر الانفلونسر المناسب لك

الخطوة الثانية هي تحديد ميزانيتك، واختيار المنصة الاجتماعية التي تريد أن يكون مؤثرك عليها واختيار الانفلونسر المناسب لهدفك ومجال عملك.

يجب أن يكون لعلامتك التجارية وجود فعلي وحقيقي على منصة التواصل الاجتماعي التي ستطلق عليها الحملة وأن مجال عملك نقطة مهمة جداً يجب الانتباه لها عند التخطيط لتنفيذ حملة تسويقية عبر الانفلونسر.

على سبيل المثال، لو كان مجال عملك هو بيع المنتجات النسائية كالمكياج و مواد العناية بالبشرة فمنصة انستقرام ويوتيوب هما أفضل خيار لك. ثم حدد أفضل انفلونسر في مجال شركتك. هناك عديد من أنواع وتصنيفات المؤثرين، اعتمادًا على الطريقة التي تريد تصنيفها بهم:

  • الجنس
  • حجم الجمهور: هناك خمسة أنواع من المؤثرين: مشاهير، مؤثرون ماكرو، مؤثرون من الطبقة المتوسطة، مؤثرون صغار، ومؤثرون نانو.
  • النوع: مُدَوِن، صحفي ، رجل أعمال ، إلخ.

كل نوع وفئة لها فوائدها وعيوبها. لكن عمومًا، لا يتعلق الأمر بعدد المتابعين الذين لديهم، بل يتعلق بكيفية مشاركة الانفلونسر المحتوى مع جمهوره ومدى تأثيره عليهم.

إذا كنت نشطًا بالفعل على منصات الوسائط الاجتماعية، فقد تكون لديك فكرة جيدة عن من هو أفضل انفلونسر في مجالك، وإذا كنت لا تعرف من تختار، فاستخدم منصة أو وكالة لمساعدتك، تواصل مع الانفلونسر وابني الحملة المناسبة.

3- تواصل مع الانفلونسر وابنِ الحملة المناسبة.

بمجرد العثور على الانفلونسر الذين تريد العمل معه، هناك عدة طرائق للتواصل معه:

  • متابعته عبر الإنترنت وبناء علاقة معه.
  • تواصل مباشر عبر البريد الإلكتروني لسؤاله عما إذا كان مهتماً بالتعاون.
  • تواصل مع الوكالة التي يعمل معها لربطك به.

بعد الاتصال بالمؤثر، حاول بناء علاقة قوية معه. ثم ابنِ الحملة المناسبة التي تخدم هدفك،ومن الأفضل دائمًا مناقشة نوع الحملة التي ستعمل عليها مع الانفلونسر الذي اخترته. والأهم من ذلك، إعطاء مساحة وحرية له ليبدع؛ ففي النهاية هناك سبب لاختيارك إياه، وهناك سبب يجعل جمهوره يحب المحتوى الخاص به، وإذا تحكمت تحكمًا كبيرًا بما يقوله في الحملة؛ فلن تكون النتيجة قوية ولن تستطيع التأثير على المتابعين بالدرجة المطلوبة.

 تذكر دائمًا، الانفلونسر أكثر من يعرف جمهوره ومتابعيه، وهو أفضل من يقرر نوع الحملات التي سيكون لها تأثير وتحفيز كبير على جمهوره، قِسْ وحسِّن النتائج باستمرار.

4- قم بقياس وتحسين النتائج بشكل مستمر

  • راقب نتائج الحملة من البداية عن كثب؛ فمن المهم جدًّا تتبع الأداء باستمرار، فهذا يعطيك فرصة معرفة ما هو مفيد وما هو غير مفيد لك ولأهدافك، لذا يعطيك فرصة للتحسين والتطوير.
  • راقب أي أخطاء، سواء أخطاء لغوية، نحوية، أو إملائية حتى.
  • تحديد المنشورات التي تعمل بشكل جيد للغاية وإطلاق اعلان ممول بها لدفعها إلى تحقيق المزيد من النتائج.
  • قم بتغيير الدعوة الى الإجراء “Call to Actions ” إذا لم تنجح.

فيما يلي المقاييس التي ستحتاج إلى متابعتها عند قياس نجاح حملتك في التسويق عبر الانفلونسر:

  • التفاعل
  • الوصول
  • التأثير
  • الوعي بالعلامة التجارية
  • النقرات
  • التحويلات
  • العائد على الاستثمار (ROI)
  • عدد المتابعين
  • يمكنك إنشاء هاشتاج محدد لتتبع نجاح حملتك، ومن ناحية أخرى، إذا كنت ترغب في مزيد من المبيعات، فإن إعطاء أكواد أو روابط تتبع هو وسيلة رائعة تُمكِّنك من تتبع:
  • المصدر: من أين تأتي النقرات / الزيارات.
  • نوع الزيارات: هل هي زيارات تؤدي الى البيع أو فقط للتصفح.
  • الحملة: أي حملة أو إعلان دفع المتابعين لزيارتك و الشراء منك.

سيساعدك هذا خاصة إذا كنت تتعاون مع عديد من المؤثرين، فيمكنك إنشاء روابط تتبع مختلفة لمساعدتك في تتبع كل نتيجة ومعرفة أي المؤثرين عاد عليك بنتائج جيدة.

الأن قم بإطلاق حملتك الخاصة…!

 

Next Blog

Instagram          Twitter         Facebook        Linkedin

Leave A Comment

التسويق عبر الانفلونسر

 سوف نستكشف أهمية التسويق عبر الانفلونسر، وكيف تختار الانفلونسر المناسب لحملتك؟ ومع هذه الزيادة في الاهتمام بتسويق المؤثرين، نعتقد أن الآن هو الوقت المناسب للبدء في التفكير في إعداد حملة تسويق عبر انفلونسر.

لماذا التسويق عبر انفلونسر مهم؟

ربح مؤكد: قال استطلاع عام 2019 أن الشركات تحقق 5.20 دولار عن كل دولار تنفقه على التسويق عبر انفلونسر. وثقة جمهورك بهم وصل إلى أن 91٪ من جيل الألفية يثقون في الآراء التي يسمعونها من المؤثرين عبر الإنترنت بقدر ثقتهم بالآراء التي يأخذونها من الأصدقاء والعائلة.

نتيجة لذلك يمكن أن يقوم الانفلونسر بزيادة المبيعات ، حيث حوالي 40٪ من مستخدمي تويتر  قاموا بعملية شراء كنتيجة مباشرة لتغريدة من انفلونسر يثقون به .

هناك اربع  خطوات للتخطيط لحملة تسويقة ناجحة عن طريق التسويق عبر الانفلونسر

  • حدد أهداف حملتك.
  • حدد ميزانيتك واختر الانفلونسر المناسب لك.
  • تواصل مع الانفلونسر وابنِ الحملة المناسبة.
  • قم بقياس وتحسين النتائج بشكل مستمر.

 

1- حدد أهداف حملتك 

أهم ما يعتمد عليه نجاح حملتك التسويقية عبر الانفلونسر هو كونها موجهة نحو الهدف، ولفعل ذلك، عليك تحديد أهدافك ومؤشرات الأداء الرئيسية
ما الذي تريد تحقيقه بالضبط من التسويق عبر الانفلونسر ؟

  • زيادة عدد المتابعين.
  • بناء الوعي بعلامتك التجارية و المنتجات.
  • بناء الثقة مع جمهورك.
  • زيادة المبيعات.
  • زيادة عدد زوار موقعك الإلكتروني.

لمساعدتك في تحديد أهدافك ، تذكر أن هذا يعني أن هدفك يجب أن يتصف بصفات محددة و يجب أن تكون قابلة للقياس: إذا لم تتمكن من قياس نجاح هدفك، فلماذا حتى تفعل ذلك؟ هل يمكنك حقاً الوصول إلى هذا الهدف؟ ذات صلة: كيف يساعد هذا الهدف عملك؟ المهلة الزمنية : ما هو الموعد النهائي لهدفك؟ إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في تحديد أهدافك اتبع الاتى ؟ عد تحديد أهدافك، حان الوقت لتحديد كيف ستقيس هذه الأهداف؟ ما مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك ؟

إذا كان هدفك هو تحسين الوعي بعلامتك التجارية، يمكنك قياس عدد زوار موقع الويب الخاص بك أو التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك؛ إذا كنت تريد زيادة مبيعاتك، فستركز على عدد المبيعات.

2- حدد ميزانيتك واختر الانفلونسر المناسب لك

الخطوة الثانية هي تحديد ميزانيتك، واختيار المنصة الاجتماعية التي تريد أن يكون مؤثرك عليها واختيار الانفلونسر المناسب لهدفك ومجال عملك.

يجب أن يكون لعلامتك التجارية وجود فعلي وحقيقي على منصة التواصل الاجتماعي التي ستطلق عليها الحملة وأن مجال عملك نقطة مهمة جداً يجب الانتباه لها عند التخطيط لتنفيذ حملة تسويقية عبر الانفلونسر.

على سبيل المثال، لو كان مجال عملك هو بيع المنتجات النسائية كالمكياج و مواد العناية بالبشرة فمنصة انستقرام ويوتيوب هما أفضل خيار لك. ثم حدد أفضل انفلونسر في مجال شركتك. هناك عديد من أنواع وتصنيفات المؤثرين، اعتمادًا على الطريقة التي تريد تصنيفها بهم:

  • الجنس
  • حجم الجمهور: هناك خمسة أنواع من المؤثرين: مشاهير، مؤثرون ماكرو، مؤثرون من الطبقة المتوسطة، مؤثرون صغار، ومؤثرون نانو.
  • النوع: مُدَوِن، صحفي ، رجل أعمال ، إلخ.

كل نوع وفئة لها فوائدها وعيوبها. لكن عمومًا، لا يتعلق الأمر بعدد المتابعين الذين لديهم، بل يتعلق بكيفية مشاركة الانفلونسر المحتوى مع جمهوره ومدى تأثيره عليهم.

إذا كنت نشطًا بالفعل على منصات الوسائط الاجتماعية، فقد تكون لديك فكرة جيدة عن من هو أفضل انفلونسر في مجالك، وإذا كنت لا تعرف من تختار، فاستخدم منصة أو وكالة لمساعدتك، تواصل مع الانفلونسر وابني الحملة المناسبة.

3- تواصل مع الانفلونسر وابنِ الحملة المناسبة.

بمجرد العثور على الانفلونسر الذين تريد العمل معه، هناك عدة طرائق للتواصل معه:

  • متابعته عبر الإنترنت وبناء علاقة معه.
  • تواصل مباشر عبر البريد الإلكتروني لسؤاله عما إذا كان مهتماً بالتعاون.
  • تواصل مع الوكالة التي يعمل معها لربطك به.

بعد الاتصال بالمؤثر، حاول بناء علاقة قوية معه. ثم ابنِ الحملة المناسبة التي تخدم هدفك،ومن الأفضل دائمًا مناقشة نوع الحملة التي ستعمل عليها مع الانفلونسر الذي اخترته. والأهم من ذلك، إعطاء مساحة وحرية له ليبدع؛ ففي النهاية هناك سبب لاختيارك إياه، وهناك سبب يجعل جمهوره يحب المحتوى الخاص به، وإذا تحكمت تحكمًا كبيرًا بما يقوله في الحملة؛ فلن تكون النتيجة قوية ولن تستطيع التأثير على المتابعين بالدرجة المطلوبة.

 تذكر دائمًا، الانفلونسر أكثر من يعرف جمهوره ومتابعيه، وهو أفضل من يقرر نوع الحملات التي سيكون لها تأثير وتحفيز كبير على جمهوره، قِسْ وحسِّن النتائج باستمرار.

4- قم بقياس وتحسين النتائج بشكل مستمر

  • راقب نتائج الحملة من البداية عن كثب؛ فمن المهم جدًّا تتبع الأداء باستمرار، فهذا يعطيك فرصة معرفة ما هو مفيد وما هو غير مفيد لك ولأهدافك، لذا يعطيك فرصة للتحسين والتطوير.
  • راقب أي أخطاء، سواء أخطاء لغوية، نحوية، أو إملائية حتى.
  • تحديد المنشورات التي تعمل بشكل جيد للغاية وإطلاق اعلان ممول بها لدفعها إلى تحقيق المزيد من النتائج.
  • قم بتغيير الدعوة الى الإجراء “Call to Actions ” إذا لم تنجح.

فيما يلي المقاييس التي ستحتاج إلى متابعتها عند قياس نجاح حملتك في التسويق عبر الانفلونسر:

  • التفاعل
  • الوصول
  • التأثير
  • الوعي بالعلامة التجارية
  • النقرات
  • التحويلات
  • العائد على الاستثمار (ROI)
  • عدد المتابعين
  • يمكنك إنشاء هاشتاج محدد لتتبع نجاح حملتك، ومن ناحية أخرى، إذا كنت ترغب في مزيد من المبيعات، فإن إعطاء أكواد أو روابط تتبع هو وسيلة رائعة تُمكِّنك من تتبع:
  • المصدر: من أين تأتي النقرات / الزيارات.
  • نوع الزيارات: هل هي زيارات تؤدي الى البيع أو فقط للتصفح.
  • الحملة: أي حملة أو إعلان دفع المتابعين لزيارتك و الشراء منك.

سيساعدك هذا خاصة إذا كنت تتعاون مع عديد من المؤثرين، فيمكنك إنشاء روابط تتبع مختلفة لمساعدتك في تتبع كل نتيجة ومعرفة أي المؤثرين عاد عليك بنتائج جيدة.

الأن قم بإطلاق حملتك الخاصة…!

 

Next Blog

Instagram          Twitter         Facebook        Linkedin

Leave A Comment

Go to Top